شمال توداي ... ...

والد الزفزافي : وصول ناصر إلى نهائيات 《ساخاروف》 فخر للمغاربة الأحرار

10 أكتوبر 2018 - 3:41 ص

شمال توداي

وصل ناصر الزفزافي، القيادي في حراك الريف، والمحكوم بعشرين سنة سجنا نافذا، إلى نهائيات جائزة “ساخاروف” لحركية الفكر، التي سيتم إعلان نتائجها، يوم 28 أكتوبر الجاري.

وفي هذا السياق، قال والد الزفزافي في تصريح: “ليس ناصر من وصل إلى نهائي “ساخاروف”، بل كل أحرار وحرائر المغرب عامة، والريف خاصة..”.

وأضاف الزفزافي الأب بنبرة غاضبة: “أما المغرب؛ فأنا أستثني فيه الذين استثنوا أنفسهم..”، رافضا الإشارة إلى الجهات، التي يقصدها، أو تسميتها.

واستطرد والد الزفزافي في التصريح ذاته: “أنا والد معتقل، أعاني كثيرا، كما تعاني والدته، وأسرته الصغيرة، لا أعاتب أحدا، لكن هاد “الناس” لم يهتموا للوضعية، التي نعيشها من دون ناصر”.

وأكد المتحدث نفسه “أنه لا يعاتب أحدا، ولا أي جهة”، وقال: “أنا أحس بناصر الذي رشحته أوربا، التي لا تربطنا معها لا لغة، ولا دين، ولا أرض، أما في المغرب؛ أفضل الصمت لا أستطيع أن أقول شيئا آخر”.

إلى ذلك، صوت أعضاء لجنة الخارجية والتنمية في البرلمان الأوربي، صباح اليوم الثلاثاء، على ترشيح الزفزافي، مع مرشحين آخرين، وهما المخرج الأوكراني “أوليغ سينتزوف”، يقضي فترة سجنية مدتها 20 سنة في السجون الروسية، بتهمة الإرهاب، إضافة إلى منظمة “قارب الإنقاذ واللاجئين”، فيما يرتقب، يوم 28 من شهر أكتوبر الجاري، الاعلان عن الفائز النهائي بالجائزة.

يذكر أنه ليلة تصويت البرلمان الأوربي على الزفزافي للترشح لنيل الجائزة، خرج والد هذا الأخير، في مقطع فيديو، يعاتب الأحزاب المغربية حتى التقدمية منها على عدم دعمها ابنه في الترشح للجائزة العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *